أنت هنا

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، أما بعد؛

فإن كلية الهندسة بجامعة الملك سعود (فرع المزاحمية) تُعدّ إحدى الكليات العلمية الناشئة في المملكة العربية السعودية، وقد جاء تأسيسها ضمن فرع المزاحمية الذي يهتم بالتخصصات التطبيقية انسجاماً مع تطلّعات المملكة في (رؤية 2030).

تجعل الكلية ضمن أولويّاتها تزويد المواطنين بالمعارف والمهارات التي تلبّي احتياجات سوق العمل المستقبلية؛ وتسعى إلى التفرّد بإستراتيجية متميّزة عن باقي المؤسسات التعليمية، تهدف إلى تخريج مهندسين ذوي كفاءة علمية وتطبيقية عالية طمعاً في تحقيق التالي:

  • رفد سوق العمل بخرّيجين ذوي مهارات عالية تُناسب المجالات المستهدفة، وخصوصاً القطاعات الصناعية، مع تعزيز ثقافة الإبداع والابتكار، وغرس روح القيادة في الطلاب.
  • تعزيز الثقة بالمهندس السعودي من خلال تخريج جيل من المهندسين يمتلكون القدرة على المنافسة في سوق العمل، مع تأكيد الاهتمام بمواصلة التعليم وتطوير المهارات استجابةً للتطوّرات المتسارعة في التقنيات الحديثة.
  • تخريج جيل من المهندسين يمتلكون المعرفة الفنية الأساسية في التقنيات التي تحتاجها المملكة، مثل قطاعَي الطاقة المتجددة وتحلية المياه وغيرهما.

لا ريب أنه يوجد الكثير من التحديات أمام هذه الطموحات، ولذلك فإن الكلية تقوم بتطوير خطط تنفيذ تفصيلية لتحقيق أهدافها، وتحرص على توفير مؤشرات مرحلية لقياس ومتابعة أداء الكلية بشفافية تامة؛ لكي تتمكن من مراجعة وتحسين برامجها باستمرار.

تجدر الإشارة إلى أنّ وجود أهداف مشتركة بين الجامعة والقطاع الصناعي يُسهم في تعزيز العمل المشترك، ويسدّ الفجوة بين التعليم الهندسي والقطاع الصناعي، ولذا فإننا نعوّل - لنجاح ذلك - على مشاركة القطاع الصناعي كشريك إستراتيجي، إضافةً إلى وجود طلاب وأعضاء هيئة تدريس في درجة عالية من الكفاءة؛ حيث إنّ عقد الشراكات الإستراتيجية يُثمر عن تدريب الطلاب بشكل أكبر ويُنوّع مصادر التمويل لدعم الكلية، مع الدعم السخيّ من إدارة الجامعة. جميع هذه العوامل سوف تساعدنا - بعون الله - في تحقيق هذه الأهداف ذات الأثر والنفع الاقتصادي العام.

أشكر لكم زيارتكم لموقع الكلية، كما يسعدنا ويشرفنا استقبال ملاحظاتكم واقتراحاتكم التي ستساهم حتما في تطوير أداء الكلية.

د. حمد بن فهد الحربي

المشرف على كلية الهندسة التطبيقية فرع المزاحمية